عن حبّ ألوطن

 Related image


ما أردتُ في هذا العيد أن اكتبَ عن حبٍّ  تتهافت الناس فيه لتتباهى او تحتفل بمشاعر الرومنطقية ووعود الحب "الخالد". ما أردت في عيد الحبّ أن اكتب عن باقات الورود التي تُشترى والهدايا الثمينة التي تُقدّم للتظاهر او للتعبير عن أحاسيس الغرام الابديّ واساطير ألعشق المتفانيصحيحة كانت او مُصطنعة.‏

اردتُ في عيد الحبّ أن اكتب عن  حبٍّ آخراجمل انواع الحبّ. الحب الذي لا يُقال ولا يُغنّى، بل يُحسّ ويُعاش. هو الحب الذي يتحدّى الصعاب ويواجه التصديات ولا يساوم في الكرامات والحريات. ‏الحبّ الحقيقي الذي لا يمكن لأحد ان يزوّره، وهو لا يعرف معنى الغدر او طريق الخيانة. الحبّ الذي يدوم  رُغم كل العقبات، ويتجسّد بالأفعال وليس بالاقوال والوعود الواهمة. ‏هو حبُّ الوطن الموحّد والذي يحمي استقلاله وسيادتهوينتصر. هو الحبّ الذي يقاوم العدو الغادر والمحتلّ المستبدّ ومخالب الفتنات على أنواعها.

هو حبٌّ مميّز، من نوع آخر بالفعل، لا يتطلب برهاناً ولا ينتظر مكافأة ولا ينبع إلا من قلوب الأقوياء والأبطال الحكماء. ‏قلوب الذين آمنوا وصبروا وواجهوا وقاتلوا ودافعوا وانتصروا في سبيل الوطن. ‏هو حبُّ الذين لم يستسلموا ولم يخونوا ولم يوقّعوا على بيع الاوطان. ‏حبُّ الذين صمدوا من المنافي وعملوا سنيناً طويلة لتحقيق الوعد والمحافظة على العهد. ‏هو ليس حبّاً عادياً، بل فلسفة راقية تُبنى على أُسسها الاوطان الحرّة ويُكتب بها تاريخ العظماء.

في عيد الحبِّ هذا، اردتُ أن أوجِّه َ تحيةً إجلالٍ  إلى قائد "الحب" الحقيقي، إلى الرئيس الحبيبالرئيس القويالذي عَلّم شعوب العالم أصولَ حبِّ الاوطان، من على كل المنابر وفي كل الأزمان.


-- مارلين السبع

blog comments powered by Disqus